28‏/07‏/2007

خبر من اخوان اون لاين

قال النائب ( حمدي حسن) في سؤالٍ قدَّمه لوزير الداخلية إن
هناك معوماتٍ تؤكد أن أحد الطلاب الثلاثي المخطوفين
قد تُوفي نتيجة التعذيب الشديد الواقع عليهم
في أحد سلخانات الشرطة المصرية، وترددت
هذه المعلومة أثناء احتجاج أهاليهم أمام مكتب المحامي العام
بالإسكندرية، وأنه بالرغم من التقدم ببلاغٍ رسمي
إلى النائب العام منذ أسبوعٍ تقريبًا إلا أن أحدًا لم يتحرك
ولم تكشف الشرطة وهي التي اختطفتهم عن أماكن احتجاز هؤلاء
حتى اليوم أو كيف تصرفت معهم في سابقةٍ خطيرة تنم عن سبق إصرار
لعدم احترام قانون أو دستور أو أنها تنتظر أن تختفي علامات
التعذيب وشواهده كي لا يتم إثبات ذلك عن طريق الطب الشرعي.

ليست هناك تعليقات: